المشهد الاعلامي: حرية مطلقة ...وفوضى كبيرة
تاريخ الإضافة : الأحد, 31 مايو 2015 14:28

تتميز موريتانيا بمستوى من الحرية الاعلامية والسياسية لا نظير له في غالبية دول العالم العربي  لكن يبقى المشهد الإعلامي فيها  يعاني من هشاشة وضعفا حيث تمخر جسمه الكثير من الصعوبات.

ورغم أن تحرير الفضاء السمعي البصري منذ2010 كان يعلق عليه أمل كبير في نشر الحرية الإعلامية وإنتاج واقع إعلامي أفض فإنه زاد الطين بلة، بل وساهم في تعقيد المشهد الإعلامي أكثر من ذي قبل.

السلطات في موريتانيا تصر على أن الحرية الإعلامية مكسب للإعلاميين ولا رجعة عنه، في حين يرتبك هذا المشهد أمام فوضوية لا مثيل ها عنوانها تعدد الوصاية وضعف تأثيرها في الضبط وتعدد التمثيل النقابي بدون مبرر وضعف الوسائل وغياب التكوين.

وتبرز مشكلة أخرى أعظم وقد زادت حدة تأثيرها وهي ضرورة الضبط الحقل وتنقيته من الدخلاء الذين عاثوا فيه فسادا ومازا يفعلون.

في التحقيق التالي نتعرف على واقع الصحافة الموريتانية .. النواقص والحلول.

 

 

نشأة مرتجلة .. ومتأخرة

عرفت موريتانيا ظهور الصحافة متأخرة عن بقية دول العالم العربي حيث ظهرت أو ل الجرائد مع المستعمر الفرنسي سنة 1945

وقد تشكل جي من الكتاب على اثر ذك مهد لظهور الإعلام  بعد الاستقلال عن فرنسا سنة 1960.

وفي سنة 1975 ظهرت جريدة الشعب على يد ذلك الجيل لتدخل موريتانيا عهد صحافة الحزب الواحد وتظهر الصحافة السرية التي تواصلت حتى 1988 حيث بدأت تظهر الصافة المتخصصة نسبيا "نقابية ونسائية وثقافية"،تمهيدا لظهور الصحافة الإخبارية والجامعة بعد تبني التعددية الديمقراطية سنة 1991

و قد صدر أول قانون للصحافة المكتوبة فقط بموريتانيا، سنة 1991، ولكن هذا القانون تم تقييد الحرية فيه بالمادة 11 التي كانت سيفا مسلطا على حرية الصحافة ، كما لم تسعى السلطات من خلال هذا القانون إلى تعريف المهنة وضبطها وتوفير الظروف الملائمة لها. بل على العكس شجع نظام ود الطابع الفوضى وتمييع الصحافة وخنق حريتها حتى أصبحت مرادفة لمهنة" التسول" مما أضر بمصداقيتها وجعل الكتاب والصحفيين الأوفياء يهجرونها. 

ومع سقوط نظام ولد الطايع في العام 2005 فتحت موريتانيا صفحة جديدة في مجال حرية الصحافة بعد الإعلان عن قانون جديد للسلطة الرابعة أضاف الصحافة الالكترونية للصحافة الورقية وألغى عقوبة حبس الصحفيين في جرائم النشر مع تشكيل السلطة العليا للصحافة والسمعيات البصرية كهيئة ضبط للحقل الإعلامي وتحويل الوصاية في التشريع صحف والمواقع  العدالة بدل وزارة الداخلية،مع إبقاء الوصاية الإدارية لوزارة الاتصال وإلغاء المادة11.

وقد نص القانون الجديد في مادته الثالثة على " أن من حق بل من واجب الصحفي "حماية مصادره في جميع الأحوال، إلا في الحالات التي ينص عليها القانون لضرورات مكافحة الجرائم والجنح، وخاصة المساس بأمن الدولة والإرهاب". 

ومع مطلع عام 2002 تأسست المواقع الالكترونية الإخبارية في موريتانيا على شبكة الإنترنيت التي ذخت اى موريتانيا منذ سنة 1998 .

ومن خلال هذه  الطفرة في مجال حرية الصحافة حافظت موريتانيا على تصدرها من حيث حرية الصحافة وتداول الشبكات الاجتماعية وباقي الوسائل الرقمية الأخرى على بلدان المغرب العربي الخمس، ودول الساحل بغرب افريقيا، وذلك بحصولها على المرتبة ال67 عالميا حسب الترتيب العالمي لمنظمة مراسلون بلا حدود.عامي2011 و 2014

واقع مر... وضبابية كبيرة

رغم ما يترائى من بعيد من نور ساطع حرية التعبير في موريتانيا والمكانة التي تتمتع بها موريتانيا دويا وعربيا في هذا المجال الأولى عربيا و55 دوليا سنة2015 بحسب تقرير "مراسلون بلا حدود فإن المشهد الإعلامي يعيش أوضاعا مأساوية خص نقيب الصحفيين أهمها في النقاط التالية:

تمييع الحقل الصحفي

التعدي على حريات الصحفيين والحريات الاعلامية

غياب التكوين

سوء أوضاع الإعلام اسمعي البصري

عدم توفر الأرضية الملائمة لعمل الإعلامي

غياب العقود مع العاملين في الصحافة

ويقو قادة نقابات إعلامية  أخرى التقينا بعضهم عن من أهم نواقص الحقل الصحفي بموريتانيا إضافة لما سبق :

حجب المعلومة الرسمية

المصداقية الضعيفة

غياب تطبيق القانون "لا وجود تقريبا " لهيئة الضبط "الهابا"

غياب تمثيل الصحفيين في "الهابا"

ضعف أداء الوزارة كجهة وصية اداريا في  تطوير الحقل الاعلامي

غاب التمويل

سهولة الترخيص للنقابات والهيئات تمثيل الحقل الصحفي

فقدان الصحفي للثقة من خلال العمل الميداني

احصاءات هامة

موريتانيا في المرتبة 55 عالميا

15 هيئة تمثل الصحفيين بموريتانيا

13 هيئة رجالية و3 اتحادات نسائية

30 بامئة تمثي موريتانيا في الاتحاد الدولي للصحفيين

عدد المحطات الإذاعية5   "موريتانيد توقفت عن البث"

عدد القنوات التلفزيونية5

1200عدد العاملين في الإعلام (بين صحفي وفني9

 204مؤسسات إعلامیة

100 صحیفة

77 موقعا إخباریا

28 صحیفة ورقیة لھا واجھة الكترونیة

11 صحيفة توقفت عن الصدور

7 صحف تحولت الى الكترونية

46 صحيفة ضعيفة الصدور

5 صحف تصدر يوميا

7 صحف تصدر أسبوعيا

حضور المرأة في الإعلام العمومي 23.8 بالمئة

حضور المرأة في الإعلام العمومي "مراكز القرار" 12.5بالمئة

تسجيل 9 اعتداءات على الصحفيين 2015

 

نقابة الصحفيين: رؤية عامة

أصدرت نقابة الصحفيين الموريتانيين بيانا قالت فيه إنه:

قات نقابة الصحفيين في بيان صحفي ها إنها رصدت . تم تسجيل تسع حالات ما بين اعتداء وتوقيف واستدعاء للتحقيق في حق الصحفيين أثناء ممارستهم لعملهم، وقد جمعت الاعتداء ما بين اللفظي(حالتين) منها والجسدي (حالتين) في حين تم رصد توقيفين في حق الزملاء لدي مخافر الشرطة وحالة استدعاء للتحقيق.

الغياب التام للتطبيق الفعلي لدفاتر الالتزام المرتبطة بإلزامية العقود القانونية لدي المؤسسات الصحفية الخاصة والعمومية في ما يتعلق بالعمال لدى الأولى والمتعاونين لدى الثانية .

و أشادت النقابة بالنقاط التالية كانجازات لصالح الإعلام :

خلو السجون الموريتانية من الصحفيين

اهتمام رئيس الجهورية بمطالب الصحفيين الموريتانيين خاصة منها ما يتعلق بقضية الزميل إسحاق ولد المختار وإعلان الحكومة وتبينها للقضية، وبهذه المناسبة نطالب النقابة بتكثيف العمل الحكومي حتي نضمن إطلاق سراح زميلنا إسحاق والفريق المرافق له ز

التجاوب الكبير الذي حظيت به المقترحات التي تقدمت بها النقابة في لقاء رئيس الجمهورية الأخير برؤساء النقابات والتجمعات الصحفية خصوصا فيما يتعلق بـ "تنقية الحقل الصحفي" من خلال تنظيم منتديات عامة وتوسيع السلطة العليا للصحافة والسمعيات .

 

الرأي الرسمي: "اصرار على تعزيز حرية الصحافة"

 

يؤكد الرئيس محمد ود عبد العزيز دائما في ك مناسبة أن "حرية الصحافة" مضمونة في ظل قيادته ،كنه انتقد مؤخرا ارتباط بعض اصحفيين بما وصفها جهات أجنبية مما ولد أزمة  ديبوماسية بين بلادنا والجزائر.

بدوره قال وزير التجهيز والنقل وزير العلاقات مع البرلمان وكالة

وأكد وزيرالتجهيز والنقل وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة وكالة الدكتوراسلكو ولد أحمد ازيد بيه بمناسبة اليوم اعالمي لحرية اصحافة  "أن الصحفي لابد له من التحلي بالروح الوطنية الراسخة والكفاءة العالية والأخلاقيات المهنية وأن حريته في محاسبة المجتمع والسلطة تعبر عن تجل لمسؤوليته الجسيمة تجاه الوطن والأمة الرفيعة ليكون أهلا لهذه الثقة،منوها بجسامة الدور الوطني لرجال الإعلام وما يتطلبه هذا الدور من تضحية ونكران للذات وإعلاء المصالح الوطنية فوق كل اعتبار ذاتي أو جماعي ضيق".

وأضاف أن " هذا اليوم الذي أقرته المنظومة الأممية بناء على مقترح من المؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم يشكل فرصة للتأكيد على حرية الصحافة والتذكير بالتزامات السلطات اتجاهها.

حلول مقترحة

 

الفاعلون في المجال والخبراء يقترحون لإصلاح واقع مهنة الصحافة بموريتانيا تنظيم أيام تشاورية قال نقيب الصحفيين إنهم اتفقوا مع الرئيس على تنظيمها وسيحضرها كل الفاعلين في الحقل من دولة وسلطات تنظيم وضبط وهيئات تمثيلية نقابية للصحفيين من أجل وضع أسس جديدة للمهنة .

ويرى خبراء قانونيون أن انعدام تطيق الترسانة القانونية وتحديثها خصوصا ف ما يخص ضبط المهنة "من هو الصحفي وما هي شروط المؤسسة الصحفية وضبط حقوق العمال بالعقود" وتكوين العاملين في المهنة والإشراف والرقابة على تطبيق كل تلك النقاط حيث أن غيابها هو المسئول عن فوضوية الحقل.

ويقول إعلاميون هجروا الحقل بسبب الفوضى إن هنالك شروطا ضرورية لإصلاحه في القطاع الخاص  منها الضبط القانوني  الفوري للمهنة وتوفير التمويل ومعاقبة الدخلاء وتشجيع العاملين ذوي الخبرة وضمان حقوق كل العامين في القطاع  والاستعانة بالخبراء والصحفيين ذوي الخبرة والنظافة والزاد المعرفي في تحقيق كل ذلك.

 

المشهد الاعلامي: حرية مطلقة ...وفوضى كبيرة