السبت, 15 أغسطس 2015 11:15

كم أنت صبور أيها الفتى الجسور ولد صلاحي..
أربعة عشر عاما وأنت  تعتصر الألم... أربعة عشر عاما والأم الصابرة ـــ مريم بنت الوديعة ــ ، لاتزال تنتظر’ ولا هبوب أخبار لطفلها الصائم’ في لفح الهواجر’ والقائم الليل يناجي ربه...
أربعة عشر عاما ورمى المتسترون بقُبح الأيام المهندس محمدو ولد صلاحي في أربعة غياهب’ ذاق فيها مالا تتحمله بنيته الهشة.

التفاصيل
الجمعة, 07 أغسطس 2015 09:23

تثار هذه الأيام مسألة تغيير النشيد الوطني , وككل مسألة تثار سوف ينقسم الناس بين :من يريد تغيير هذا النشيد باعتباره إما غير مستحضر للعبارات والقيم الوطنية الملهبة للمشاعر والباعثة على الحماس وإما أنه لا يشابه النشيد الوطني في دول بعينها وإما أنه تغيب
فيه أهم القيم الوطنية الحداثية التي ترمز للحمة الوطنية بدل العاطفة الدينية....

التفاصيل
الأربعاء, 05 أغسطس 2015 15:05

لم يعد الأمر يحتمل التجاهل وعدم الاكتراث، حتى وإن بدا للكثيرين منكم بأنه مجرد أمر عادي. لم يعد بالإمكان السكوت عن هذه الحوادث التي تحصد أرواح الأبرياء بالليل والنهار. صحيح أن هذه الحوادث تتكرر يوميا، وأنها لكثرتها لم تعد تشكل خبرا..صحيح كل ذلك، ولكن دعونا نتوقف ـ ولو للحظة ـ مع هذا الحادث.

التفاصيل
السبت, 01 أغسطس 2015 18:24

أجد صعوبة في التدوين عن الأحداث المتسارعة في وطني! لماذا ؟ لا أدري.. بطبيعتي أحب أن أكون جزء من الحدث لا من التدوين عنه! أو بالأصح لا أريد أن أنضاف لمنظري الفايس بوك .
لكن تواجدي خارج الوطن لمدة الله أعلم كم ستدوم تفرض تدوينة من هنا وهناك .. النشيد ليس كلمات حماسية أو انشادية أو وعظية هو رمز من رموز الوطن..

التفاصيل
الخميس, 30 يوليو 2015 14:53

لن تخطئ عين الزائر لمستشفى الأم والطفل بالعاصمة نواكشوط ما يتمتع به هذا المستشفى ويتميز عن بقية المستشفيات من حداثة عمران ونظافة أسرة ووفرة في المعدات وجودة في التصميم ؛وإن كان الأخير عن غير قصد فالبناية لم تكن موجهة أصلا إلى متعلق بالصحة أحرى مستشفى للأم والطفل ،

التفاصيل
الاثنين, 27 يوليو 2015 20:35

أيها الموريتانيون : لقد آن الأوان لأن تبايعوا السفير الأمريكي "لاري أندريه"، وأن تنصبوه رئيسا لبلادكم، وبرتبة رئيس فوق العادة وكامل السلطة أو مطلق الصلاحية بلغة أخرى.
لقد زار هذا السفير كل ولايات الوطن، ولقد قال على هامش إحدى زياراته بأن هناك فرقا كبيرا بين الاعتماد على التقارير للاطلاع

التفاصيل
الجمعة, 24 يوليو 2015 12:29

أمرنا بالقراءة وطلب العلم وأمرنا بتعليم العلم ونشره، هذه عروة الرسالة الربانية التي جاءت بالعلم، علم يُـعلّم ويُنشر، وصرنا بذلك أمة الدعوة، الدعوة للهداية والرحمة والمحبة، وقال ربنا تعالى في محكم تنزيله "  اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ  الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ  عَلَّمَ الْإِنْسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ  "، العلق.
ومن ذلك أخذت الأمة على عاتقها العلم والتعلم ونشر المعرفة والبحث عنها،  فـتفواتت الشعوب في سبل طلب العلم ونشره، وأخذ كل منهم طريقا يلتمس في علم وسبيلا ينشره بـه، وكان للشناقطة دورهم في سلسلة الأمة المتصلة، فحلوا ورحلوا وتعلموا وعلموا، نشروا العلم والحضارة، فتواصل العطاء والجد حتى تكون النهج وسطع النبراس وبزعت أكبر وأعرق جماعة، إنها جامعة اللوح الخيمة والإبل، فسميت بــإسمها الحاضر بين الشعوب ونبراسا للقلوب بــ " المحظرة " التي وصفها قبل قرنين من الزمن، قطب زمانه وأحد أكبر خريجيها العلامة المختار ولد البون الجكني - رحمه الله- بــأبياته :

التفاصيل
الاثنين, 20 يوليو 2015 09:55

 في كل سنة تجد عشرات الآلاف من الشباب يتقدمون بملفاتهم للباكلوريا دون أي جدوى، فهل يرجع هذا الإخفاق عليهم وحدهم، أم هو منبثق ومتولد من عدة توجيهات اجتماعية فاسدة، أو تراكمات منهجية وعلمية خاطئة، أم أنها سياسة مقصودة من طرف الدولة لتجفيف منابع الشهادات

التفاصيل
الاثنين, 13 يوليو 2015 06:26

لقد قُدمت قراءات عديدة حول خلفيات الموقف الإيراني من الربيع العربي، وركزت تلك القراءات بالأساس حول نقطتين، هما المشروع الإقليمي الإيراني ومكتسباته المذهبية والاستراتيجية، والتقاطعات الإيرانية مع القوى الكبرى في القلق من التحولات الاستراتيجية في بيئة المكون السني، واحتمال أن تتحرك المنطقة صوب استقلالية لها معنى.

التفاصيل
المزيد في هذا القسم
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>