منبر الرأي

الثامن والعشرين من نوفمبر: الذكرى المضمخة بدماء الشهداء ..!؟

خميس, 11/24/2016 - 19:00

تحل هذه الأيام الذكرى السادسة والخمسون لعيد الاستقلال الوطني لهذا العام، وهي ذكرى ترمز لكثير من المعاني في وجدان الأمة الموريتانية؛ حيث سطّرت دماء شهداء المقاومة الأبرار معالم هذا الاستقلال الذي لم يكن ليتحقق لولا عزيمة المقاومة الباسلة التي أجهضت مخططات المستعمر الفرنسي الغاشم في جميع ربوع موريتانيا الحبيبة من ولاته في أقصى الشرق إلي وديان الخروب في الشمال..!؟

حس أمني / القاضي بن لاجور

أربعاء, 11/16/2016 - 17:49

في خضم التجاذبات التي تشهدها الساحة السياسية في الفترة الأخيرة وما صاحبها من تفكير في مصير هذا البلد وهو تفكيرا يلامس في بعض الأحيان المصلحة العامة ولكنه مع الأسف يقتصر علي المصلحة الخاصة في احايين كثيرة, إذ يريد أصحابها تفصيل كل شيء في هذا البلد علي مقاسهم الخاص ومن اجل ذلك يطعنون

السعد ولد لوليد لولد مسعود: "لقد تجاوزت حدود اللباقة وهدمت حاجز السن والوقار

أربعاء, 11/16/2016 - 12:56

في مداخلة مهترئة لرئيس منظمة نجدة ( العبيد ) ،عميد ثقافة التزنج و ( شيخ المتزنجين في موريتانيا ) ببكر ولد مسعود في مؤتمره الصحفي لتلافي ماتبقى من ميثاق (لحراطين ) ، الذي شهد انتكاسة و ترهل و انهيار بعد رحيل فقيد الامة الموريتانية ، الدبلوماسي و المثقف محمد سعيد همدي رحمة الله علينا و عليه ، و في غرفة صغيرة وسط عدد قليل من رفاق درب المراحل الذين نجل بعضهم و نقدر اغلبهم و نحفظ له بالعهد و الجميل ، تكلم (شيخ التزنج ) عن العراق و طيوره بلغة لا تخلوا من

قيادي معارض يمدح الرئيس عزيز

ثلاثاء, 11/01/2016 - 10:12

في تدوينة له أثنى كثيرا و بشكل غير مسبوق ، القيادي في حزب التحالف الشعبي التقدمي أحمد صمب ولد عبد الله ، على رئيس الدولة محمد ولد عبد العزيز و اعتبر انه فاجأهم بقراراته. و هذا نص التدوينة و لا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا...... كثيرا ما اتهمناك بالسعي للبقاء في السلطة رغم إيحائك من البداية أنك لن تترشح لمأمورية ثالثة ولكننا اسررنا على اتهامك حتى جاء اليوم الذي اعلنتها نهارا جهارا، فتحية كبيرة لك ولك منا كل الاحترام والتقدير.

ولد لوليد: يكشف تورط بيرام في الحصول على 100 ألف يورو باسم ضحايا تجارة الخادمات

أحد, 10/30/2016 - 08:40

بعد أن كشف عضو فرقة اولاد لبلاد " إسحاق " بعفوية ، حقيقة مئات آلاف اليوروهات التي تلقاها " الهارب " برام " و آخرون في السنغال من احد رجال المال الفاسد ، كعربون بيع الخدمات و الرفاق و القضية و الوطن ، سافر الاخير إلى فرنسا و منها إلى بلجيكا صحبة " حرمه " ، للتحايل على الأوروبيين رفقة سمساره نخاس أوروبا " عابدين مرزوق " و ثلة آنذال آخرين ، بحجة تكوين قيادات الحركة البرامية في مجال (حقوق الإنسان) ، و تبرير صرف المئة الف يورو التي قدمتها هولندا ، لمساع

النشيد الوطني والمسلمة المغلوطة؟

خميس, 10/27/2016 - 21:29

يتابع المواطن الموريتاني بتلهف ما سيقرره الحوار السياسي الذي يجري هذه الأيام في قصر المؤتمرات في موضوع النشيد الوطني باعتباره رمزا لحرية البلاد واستقلالها، بل ولوجودها وقيام كيانها أصلا.. وفي هذا الإطار تم نقاش الموضوع وتمحيصه من طرف أصحاب الرأي والحصافة من باحثين ومثقفين ومؤرخين وسياسيين وكتاب وحتى من الذين لا صفة لهم تخولهم طرقه إلا ما كان من قبيل التطفل وحب الشهرة.

الصراع السياسي الموريتاني وأوجه التأثير والتأثُرِ

خميس, 10/27/2016 - 09:49

انتهى الحوار الوطني الشامل رغم معارضة كل معارضة ورغم ما شاكل أيامه من تنديدات المعارضين المقاطعين وغير المطمأنين لحاله وحال موريتانيا كدولة من بعده، انتهى والمعارضة لا زالت تُحضر لمسيرتها المليونية التي تعبأ لها منذ أيام والتي ستنظمها حسب ما قررت في 29 من الشهر الجاري، لكن لنكنْ بعيدين قليلا عن هذا وعن ذلك من اجل فحص الواقع السياسي وتدقيقه قبل لحظة الصفر، دون انتقاد النظام ودون أن نمس المعارضة في شيء.

بيان ليس للناس

ثلاثاء, 10/25/2016 - 13:10

بدا البيان الأخير لمنتدى المعارضة حول الحوار الوطني الشامل ومخرجاته، من حيث محاولته " التوحيد الظاهري " لمواقف سبق لأصحابها التعبير عنها في بيانات وتصريحات منفردة، أشبه ما يكون بشظايا البلورة الزجاجية المتشظية، التي حاول صاحبها جاهدا إعادتها كما كانت قبل أن يتذكر أن الزجاجة كسرها لا يُشعب.. ليعمد إلى محاولة إلصاق شظاياها بعضها ببعض ولو باستخدام " الريق " ليعتقد من ينظر إليها من بعيد أنها عادت على صيغتها الأولى!

هل ستستوعب المعارضة..؟ وهل ستفهم الموالاة..؟/ محمد سالم ولد الداه

سبت, 10/22/2016 - 14:10

البارحة قطع الرئيس الشك باليقين وأعلن فى حفل ختام الحوار أنه سيحترم الدستور ووضع بذلك حدا نهائيا لموضوع المأمووية الثالثة التى حاول المترنحون وبكل الوسائل أن يجعلوها محورا من محاور الحوار لكن المشاركين من قوى

هؤلاء، انتصر عليهم الرئيس!

جمعة, 10/21/2016 - 13:18

لم يتفق الساسة الموريتانيون على شيء، مثلما اتفقوا على حب السلطة والتمسك بها حتى الرمق الأخير، فكل الذين حكموا البلاد خلال العقود الماضية، كان يجمعهم أمر واحد، الشغف بالسلطة والبحث عن أي سبب للبقاء فيها،
من أجل ذلك كانوا يأخذون البلاد دائما إلى حافات الكارثة والانهيار ويعطون ألف سبب وجيه للعسكر للانقلاب عليهم، تكرر هذا الأمر عدة مرات وتحول إلى صفة وسمت التاريخ السياسي المعاصر للبلاد،

الصفحات