منبر الرأي

قيادي معارض يمدح الرئيس عزيز

ثلاثاء, 11/01/2016 - 10:12

في تدوينة له أثنى كثيرا و بشكل غير مسبوق ، القيادي في حزب التحالف الشعبي التقدمي أحمد صمب ولد عبد الله ، على رئيس الدولة محمد ولد عبد العزيز و اعتبر انه فاجأهم بقراراته. و هذا نص التدوينة و لا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا...... كثيرا ما اتهمناك بالسعي للبقاء في السلطة رغم إيحائك من البداية أنك لن تترشح لمأمورية ثالثة ولكننا اسررنا على اتهامك حتى جاء اليوم الذي اعلنتها نهارا جهارا، فتحية كبيرة لك ولك منا كل الاحترام والتقدير.

ولد لوليد: يكشف تورط بيرام في الحصول على 100 ألف يورو باسم ضحايا تجارة الخادمات

أحد, 10/30/2016 - 08:40

بعد أن كشف عضو فرقة اولاد لبلاد " إسحاق " بعفوية ، حقيقة مئات آلاف اليوروهات التي تلقاها " الهارب " برام " و آخرون في السنغال من احد رجال المال الفاسد ، كعربون بيع الخدمات و الرفاق و القضية و الوطن ، سافر الاخير إلى فرنسا و منها إلى بلجيكا صحبة " حرمه " ، للتحايل على الأوروبيين رفقة سمساره نخاس أوروبا " عابدين مرزوق " و ثلة آنذال آخرين ، بحجة تكوين قيادات الحركة البرامية في مجال (حقوق الإنسان) ، و تبرير صرف المئة الف يورو التي قدمتها هولندا ، لمساع

النشيد الوطني والمسلمة المغلوطة؟

خميس, 10/27/2016 - 21:29

يتابع المواطن الموريتاني بتلهف ما سيقرره الحوار السياسي الذي يجري هذه الأيام في قصر المؤتمرات في موضوع النشيد الوطني باعتباره رمزا لحرية البلاد واستقلالها، بل ولوجودها وقيام كيانها أصلا.. وفي هذا الإطار تم نقاش الموضوع وتمحيصه من طرف أصحاب الرأي والحصافة من باحثين ومثقفين ومؤرخين وسياسيين وكتاب وحتى من الذين لا صفة لهم تخولهم طرقه إلا ما كان من قبيل التطفل وحب الشهرة.

الصراع السياسي الموريتاني وأوجه التأثير والتأثُرِ

خميس, 10/27/2016 - 09:49

انتهى الحوار الوطني الشامل رغم معارضة كل معارضة ورغم ما شاكل أيامه من تنديدات المعارضين المقاطعين وغير المطمأنين لحاله وحال موريتانيا كدولة من بعده، انتهى والمعارضة لا زالت تُحضر لمسيرتها المليونية التي تعبأ لها منذ أيام والتي ستنظمها حسب ما قررت في 29 من الشهر الجاري، لكن لنكنْ بعيدين قليلا عن هذا وعن ذلك من اجل فحص الواقع السياسي وتدقيقه قبل لحظة الصفر، دون انتقاد النظام ودون أن نمس المعارضة في شيء.

بيان ليس للناس

ثلاثاء, 10/25/2016 - 13:10

بدا البيان الأخير لمنتدى المعارضة حول الحوار الوطني الشامل ومخرجاته، من حيث محاولته " التوحيد الظاهري " لمواقف سبق لأصحابها التعبير عنها في بيانات وتصريحات منفردة، أشبه ما يكون بشظايا البلورة الزجاجية المتشظية، التي حاول صاحبها جاهدا إعادتها كما كانت قبل أن يتذكر أن الزجاجة كسرها لا يُشعب.. ليعمد إلى محاولة إلصاق شظاياها بعضها ببعض ولو باستخدام " الريق " ليعتقد من ينظر إليها من بعيد أنها عادت على صيغتها الأولى!

هل ستستوعب المعارضة..؟ وهل ستفهم الموالاة..؟/ محمد سالم ولد الداه

سبت, 10/22/2016 - 14:10

البارحة قطع الرئيس الشك باليقين وأعلن فى حفل ختام الحوار أنه سيحترم الدستور ووضع بذلك حدا نهائيا لموضوع المأمووية الثالثة التى حاول المترنحون وبكل الوسائل أن يجعلوها محورا من محاور الحوار لكن المشاركين من قوى

هؤلاء، انتصر عليهم الرئيس!

جمعة, 10/21/2016 - 13:18

لم يتفق الساسة الموريتانيون على شيء، مثلما اتفقوا على حب السلطة والتمسك بها حتى الرمق الأخير، فكل الذين حكموا البلاد خلال العقود الماضية، كان يجمعهم أمر واحد، الشغف بالسلطة والبحث عن أي سبب للبقاء فيها،
من أجل ذلك كانوا يأخذون البلاد دائما إلى حافات الكارثة والانهيار ويعطون ألف سبب وجيه للعسكر للانقلاب عليهم، تكرر هذا الأمر عدة مرات وتحول إلى صفة وسمت التاريخ السياسي المعاصر للبلاد،

حراك الشيوخ : إلى أين تتجه البوصلة؟

خميس, 10/20/2016 - 16:42

إن لغة البيان الموقع من طرف لجنة المتابعة داخل مجلس الشيوخ، وإن نوعية الأسماء الموقعة على هذا البيان ليؤكدان بأن  خيط عقد الموالاة قد بدأ ينفرط، وبأن حاجز الخوف داخل هذه الموالاة قد بدأ ينكسر، وبأن الأسابيع والأشهر القادمة ستكون حبلى بالمفاجآت إن ظل الرئيس مستمرا في السير في طريق المأمورية الثالثة، ذلكم الطريق المليء بالحفر وبالمنعرجات والتي يمكن لأي واحدة منها أن تؤدي إلى "انقلاب" المركبة.

ولد صلاحي: الثابت والمتحول بين صورتين...

ثلاثاء, 10/18/2016 - 16:35

الزمان: مشارف القرن الجاري، الحدث: حملة من تلك الحملات الوهمية التي دأبت عليها حكومات المنكب المتعاقبة.

العنوان هذه المرة: الانترنت والتقنيات الجديدة.

السياق: المصفقون المسبحون بحمد النظام؛ يوحون إلى رأس النظام أن الوطن بخير، وأن بنيه جميعا يرفلون في الدمقس والحرير.

باباه سيد عبد الله يكتب: بين الحِوار و الحَـــوار

سبت, 10/08/2016 - 14:48

بعد تعديل دستور بلاده سنة 2003، اعتبر الرئيس اليمني المخلوع، علي عبد الله صالح، أن له الحق فى الترشح لولاية جديدة، إذ أفتاهُ حَواريُّوه بأن "إسلام" تعديل الدستور يَجُبَّ ما قبله من "كُفْر" المأموريات السابقة.

الصفحات