مقالات وتحليلات

الإِمْسَاكُ عَنْ "شَهْوَةِ اللِسَانِ"

سبت, 06/18/2016 - 17:35

تنتشر في بلادنا خلال ليالي رمضان ظاهرة السمر الجماعي الطويل بالمنازل و "أسواق و متاجر النساء" و الساحات العمومية القليلة و الشوارع الكبيرة المضيئة و "الفَضَاءَاتِ الزًرْقَاءِ"  و المقاهي الشبابية ،... حتي يًخيل إليك في بعض الأحيان عندما تتجول ببعض أحياء نواكشوط ساعات بعد منتصف الليل أنك في ذروة أوقات "الإِحْتِبَاسِ المُرُورِي" بيوم عملٍ مشهود و مجموع له الناس من كل حدب و صوب.!!

الحوار.......اسلوب حضاري بين الشعوب (الحلقة الاولي)

أربعاء, 06/15/2016 - 15:46

لطالما كانت ثقافة الحوار قائمة بين النّاس منذ القدم، فالحوار هو بلا شكّ ضرورة حتميّة فرضتها طبيعة البشر وفطرتهم المجبورة على التّحدث مع الآخرين والاستماع إليهم، والحوار والجدال لهما نفس الدلالة ، وقد اجتمع اللفظان في قوله تعالى : { قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ } (المجادلة:1)

عبد الله ولد سيديا يكتب: المجد لعمال تازيازت

أحد, 06/05/2016 - 11:12

عشرة أيام كاملة وعمال منجم كينروس تازيازت مضربون عن العمل طلبا لحقوقهم المشروعة.

عشرة أيام يكافح فيها القابضون على الجمر سطوة شركة إمبريالية كولونيالية جربت معهم كل صنوف التعذيب النفسي والحرمان الجسدي، في البداية أرغمو على ترك سكن الشركة ومطعمها، ليقاسوا الجوع والعطش تحت شمس إنشيري اللافحة تهمتهم كانت ولاتزال "محاولة العيش بكرامة".

 

حوار صامت بين عزيز وغزواني

سبت, 05/28/2016 - 09:07

تتنوع الحركات الاحتجاجية وتكاد الخلافات السياسية والصراعات الاجتماعية تتجاوز الحدود المعهودة، فيما يظل السؤال الأهم بالنسبة للكثيرين هو "سؤال المأمورية الثالثة"! هل سيتجرأ الرئيس عزيز على تعديل الدستور للترشح مجددا لخلافة نفسه؟ أم أنه سيناور ليظل ممسكا بالسلطة من وراء حجاب على طريقة بوتين؟ أم أنه فعلا "لن يصبح عقبة أمام ترسيخ الديمقراطية" فيكون في نهاية المطاف مستعدا للتخلي عن السلطة ودعم أحد رفاقه كضمانة لنوع من الاستمرارية لنظام حكمه؟

ولد بيجل يكتب: الحراطين في خطاب النعمة.. بين مرارة إنكار المعاناة والتلويح بالتعقيم القسري

جمعة, 05/27/2016 - 22:30

مرة أخرى ينكر الرئيس جهارا وجود ممارسات الرق في البلد رغم أنها بادية للعيان ولا أدل على ذلك من الحالات المقدمة باضطراد من طرف المنظمات الحقوقية المختصة التي لم تسلم هي الأخرى من شرر لامس كل الإطارات الوطنية خارج دائرة الأغلبية، فوصفت بالعمالة والافتراء والتلفيق والمتاجرة.

القمة العربية بين ثنائية التحدي والأمل/الولي ولد سيدي هيبه

ثلاثاء, 05/24/2016 - 12:44

موريتانيا عضو‪ ‬كامل وهام في جامعة الدول العربية، فهي إلى جانب موقعها الاستراتيجي على الخارطة العربية عموما والمغرب العربي وفضائه المحاذي خصوصا فإنها من الناحية الحضارية تتميز بدورها التاريخي في نشر الإسلام ولغته في منطقة غرب إفريقيا حتى كان الحرف العربي أداة كتابة لغات الشعوب ونشر وتثمين ثقافتها بعدما اعتنقت الإسلام واستوعبت الحضارة العربية وعطاءها الثقافي والفكري والعلمي.

هل ستكون لنا ثورة على الإحتقار؟! ٠٠ محمد ولد غدة

اثنين, 05/23/2016 - 16:22

منذ أيامه الأولى سلك محمد لد عبد العزيز منهج الإحتقار وهو أسلوب فرعوني قديم يقوم على احتقار الحاشية والإستخفاف بها حتى تطيع وهي صاغرة . قال تعالى "واستخف قومه فأطاعوه" صدق الله العظيم.
بدأ ولد عبد العزيز مشواره الإحتقاري برموز المجتمع ووجهائه ومسنيه فأستخف بهم كل انواع الإستخفاف ، فصار لا يكلف نفسه حتى النظر إلى وجوههم اثناء المصافحة . وقبل القوم الإهانة خوفا او طمعا او ربما معا !!

نحن شعب متقلب مع المتغلب/ ناجي محمد الامام

أحد, 05/22/2016 - 09:39

إن المتتبع لأغلب ما كَتبَ سدنةُ القِلام في عهد "السيبة الأولى" في "باب" مقايضة الولاء المُطلَق بنصف "بيصةٍ" من "نيلة صفانة" من "آمْكُبُل دَقانَه"، وقصيدةٍ عصماء بـ"نفقة"من الأرز الأحمر من إكراميات "بور اندرْ"، و فَتْوَى محكمة المراجع دفعًا لشَرّ "أهل المَدافع" وجلباً للمنافع ، يُدْرك ،بإنصافٍ ، أن ما يُوَّاصلهُ وَرَثَتُهُمْ ،بعد مائتيْ سنة ونيف ، من التزلُّف والإمَّعيَّة و النفعية والتقلب مع المتغَلِّب والتمايل مع "الريح" حيث مالت، هو مرَضٌ وِراثيّ

الأمين الدائم السابق للمنتدى يكتب:.. السلطة و المعارضة معا... في خطر !

جمعة, 05/20/2016 - 06:58

من المعلوم - ضرورة - أن العلاقة بين السلطة و المعارضة تعبر في كل زمان و مكان عن مستوى الحياة السياسية ، و عن درجة تقدم المجتمع و ارتقائه. فالقطيعة التامة و الشك و الريبة المتبادلة بينهما، و التي تحولت منذ خطاب النعمة إلى ما يشبه العداء، كلها عوامل تؤشر إلى مجال سياسي مغلق و مأزوم.

محمد الشيخ يكتب: اليد التي تبني تسبح، والعقل الذي يفكر يبتكر ويتدبر خل الله

خميس, 05/19/2016 - 18:59

سم الله الرحمن الرحيم

 

خطاب  توديع وشكر لعمال إذاعة موريتانيا وقناة المحظرة

 

 

الي كل زملائي المهنيين في شبكة إذاعة الخدمة العمومية

 

دوحة الخير  وأغصانها الجميلة في وطننا الحبيب

 

تسلمت العمل في إذاعة موريتانيا في10 ينائر2012 وكانت الوضعية حينئذ علي النحو التالي:

 

الصفحات