مقالات وتحليلات

بين الانقلاب الناجح والفاشل/ الرئيس التونسي السابق منصف المرزوقي

اثنين, 07/18/2016 - 18:02

ليلة الثالث من يوليو/تموز 2013 سهرت إلى الصبح أتابع لحظة بلحظة تطور الأحداث في مصر ونجاح الانقلاب على الرئيس الشرعيمحمد مرسي.

من الغد ذهبت إلى مكتبي في قصر قرطاج ومنه إلى المطار لاستقبال فرانسوا هولاند في أول زيارة رسمية له لتونس، وفي القلب شعور متعاظم بأن مصر ستدخل في نفق مظلم وتونس كذلك. فالعملية المصرية كانت تحمل بصمات غرفة العمليات الدولية التي تكلفت بمهمة إجهاض الربيع العربي وكنت واعيا بأن مصر هي البداية وليس النهاية.

الشيخ الخليل النحوي يعتذر عن موريتانيا للمفكر الإسلامي طارق رمضان

أحد, 07/17/2016 - 00:29

عذرا يا طارق! / الاستاذ الخليل النحوي

موريتانيا: الزراعة على طريقة الهنود الحمر​!

أحد, 07/10/2016 - 22:32

بعد 55 سنة من الاستقلال ، مازالت الدولة الموريتانية تمارس الزراعة خارج نطاق العلم ، وهو ما يمثل أحد جوانب الإخفاق التنموي الأكثر إيلاما ، والذي يهدد مستقبل بلادنا التي يصل مستوى الفقر في وسطها الريفي إلى 59,4 % حسب مسح رسمي أجري سنة 2008. هذا في الوقت الذي تحتكر فيه صفوة مخملية ، تعيش على النهب ، ولا يعرف الشبع إلى بطونها سبيلا ، نحو 90 % من ثروة البلاد. فأي صاعق أسرع تفجيرا من هذا ؟

ماذا فعل القرآن بقلبك؟ / الشيخ محفوظ ولد إبراهيم فال

خميس, 06/30/2016 - 14:20

عشت شهر القرآن فما أثرالقرآن على قبلك ..
هل شفى أمراض شبهاتك وشهواتك وهو { شفاء لما في الصدور}
ماذا زرع القرآن في قلبك من معرفة منزله جل جلاله، ماحظ قلبك بعد سماع القرآن من عظمة الله وجلاله ووقاره ومحبته وخشيته ورقابته وهيبته واﻷنس بطاعته والطمأنينة لذكره 

الإِمْسَاكُ عَنْ "شَهْوَةِ اللِسَانِ"

سبت, 06/18/2016 - 17:35

تنتشر في بلادنا خلال ليالي رمضان ظاهرة السمر الجماعي الطويل بالمنازل و "أسواق و متاجر النساء" و الساحات العمومية القليلة و الشوارع الكبيرة المضيئة و "الفَضَاءَاتِ الزًرْقَاءِ"  و المقاهي الشبابية ،... حتي يًخيل إليك في بعض الأحيان عندما تتجول ببعض أحياء نواكشوط ساعات بعد منتصف الليل أنك في ذروة أوقات "الإِحْتِبَاسِ المُرُورِي" بيوم عملٍ مشهود و مجموع له الناس من كل حدب و صوب.!!

الحوار.......اسلوب حضاري بين الشعوب (الحلقة الاولي)

أربعاء, 06/15/2016 - 15:46

لطالما كانت ثقافة الحوار قائمة بين النّاس منذ القدم، فالحوار هو بلا شكّ ضرورة حتميّة فرضتها طبيعة البشر وفطرتهم المجبورة على التّحدث مع الآخرين والاستماع إليهم، والحوار والجدال لهما نفس الدلالة ، وقد اجتمع اللفظان في قوله تعالى : { قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ يَسْمَعُ تَحَاوُرَكُمَا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ بَصِيرٌ } (المجادلة:1)

عبد الله ولد سيديا يكتب: المجد لعمال تازيازت

أحد, 06/05/2016 - 11:12

عشرة أيام كاملة وعمال منجم كينروس تازيازت مضربون عن العمل طلبا لحقوقهم المشروعة.

عشرة أيام يكافح فيها القابضون على الجمر سطوة شركة إمبريالية كولونيالية جربت معهم كل صنوف التعذيب النفسي والحرمان الجسدي، في البداية أرغمو على ترك سكن الشركة ومطعمها، ليقاسوا الجوع والعطش تحت شمس إنشيري اللافحة تهمتهم كانت ولاتزال "محاولة العيش بكرامة".

 

حوار صامت بين عزيز وغزواني

سبت, 05/28/2016 - 09:07

تتنوع الحركات الاحتجاجية وتكاد الخلافات السياسية والصراعات الاجتماعية تتجاوز الحدود المعهودة، فيما يظل السؤال الأهم بالنسبة للكثيرين هو "سؤال المأمورية الثالثة"! هل سيتجرأ الرئيس عزيز على تعديل الدستور للترشح مجددا لخلافة نفسه؟ أم أنه سيناور ليظل ممسكا بالسلطة من وراء حجاب على طريقة بوتين؟ أم أنه فعلا "لن يصبح عقبة أمام ترسيخ الديمقراطية" فيكون في نهاية المطاف مستعدا للتخلي عن السلطة ودعم أحد رفاقه كضمانة لنوع من الاستمرارية لنظام حكمه؟

ولد بيجل يكتب: الحراطين في خطاب النعمة.. بين مرارة إنكار المعاناة والتلويح بالتعقيم القسري

جمعة, 05/27/2016 - 22:30

مرة أخرى ينكر الرئيس جهارا وجود ممارسات الرق في البلد رغم أنها بادية للعيان ولا أدل على ذلك من الحالات المقدمة باضطراد من طرف المنظمات الحقوقية المختصة التي لم تسلم هي الأخرى من شرر لامس كل الإطارات الوطنية خارج دائرة الأغلبية، فوصفت بالعمالة والافتراء والتلفيق والمتاجرة.

القمة العربية بين ثنائية التحدي والأمل/الولي ولد سيدي هيبه

ثلاثاء, 05/24/2016 - 12:44

موريتانيا عضو‪ ‬كامل وهام في جامعة الدول العربية، فهي إلى جانب موقعها الاستراتيجي على الخارطة العربية عموما والمغرب العربي وفضائه المحاذي خصوصا فإنها من الناحية الحضارية تتميز بدورها التاريخي في نشر الإسلام ولغته في منطقة غرب إفريقيا حتى كان الحرف العربي أداة كتابة لغات الشعوب ونشر وتثمين ثقافتها بعدما اعتنقت الإسلام واستوعبت الحضارة العربية وعطاءها الثقافي والفكري والعلمي.

الصفحات