منبر الرأي

إبراهيم ولد بلال يهاجم بشدة رئيس حركة "إيرا"

أحد, 02/19/2017 - 10:13

آنا املك الشجاعة الكافية لان اكتب باسمي، وبوضوح، وان انقل الحدث كما هو واملك الاستقامة الكافية على تحمل ما يترتب على افكاري، لا اتنكر لما اقول ، لانني لا اتكلم منفعلا و تتحكم في عواطفي !.

مساهمة في تفعيل قانون مرتنة مهن الصيد البحري

خميس, 02/16/2017 - 19:10

في جعبتي الكثير مما أحب أن أتقاسمه مع القارئ وخاصة القارئ غير المختص في القطاع، غير أني اكره الإطالة والحشو والكلام المنمق...

عادة أفضل أن ادخل في صلب الموضوع ولكن موضوعا كهذا يتطلب مقدمة لجعل الجميع يدرك أهمية القطاع وانعدام سياسة جادة لتنظيمه.

قطاع الصيد هو احد أهم قطاعات الاقتصاد الوطني نظرا لما يوفره من فرص للعمل وللدخل وللأمن الغذائي وقطاع كهذا لا ينبغي إهماله,

وزير الاقتصاد يكتب: بوادر 13 مشروعا ستغير الاقتصادي الوطني

أحد, 02/12/2017 - 13:43

إن وجود معارضة تنتقد وتشكك وتقترح من أجل الوطن ولمصلحة المواطن ولغرض أن تجد الفرصة لتطبيق رؤيتها هو عرض صحي وأمر مطلوب وعامل مساعد علي تكوين رأي عام واع وناضج ووسيلة ضغط وتحفيز للطرف الحاكم من أجل أن يعطي أحسن ما عنده ومن أجل أن يتجنب الركون إلى المبطئين من أنصاره المهتمين أكثر بمصالحهم الشخصية.

"مأزق" الثقافة و"أرق" النخب

جمعة, 02/10/2017 - 00:42

إنها بالكاد تَخْفى علاماتُ الضعف إن لم يكن مواتُ الحراك الثقافي في هذه البلاد التي تَدَّعِي بعضُ نخبها ـ المكابرةُ و الناكرةُ لهذا الواقع الذي يفقأ العيونَ، يدمي القلوبَ و يحيرُ الألبابَ ـ بأنها أرضُ النوابغ و الإبداع؛ بعض نُخب لا تفتأ كذلك تكرر هذه الشهادات المفرطة في الرضا الذاتي و كأنها "إكسير" حياة لجسم هي من حنطته بمادة الرياء القديمة التركيبة في دائرة تقديس المومياء.

قراءة في كتاب الدكتور يحيى البراء:الوحي والواقع والعقل حول طبيعة النظر وصناعة الفقه في الخطاب الإسلامي المعاصر. د . محمد الحنفي بن دهاه

أربعاء, 02/08/2017 - 00:40

عايشت الأستاذ الدكتور يحيى البراء منذ العقود الثلاثة الماضية, تدريسا في الجامعة ولقاءات خاصة وحضورا لندوات وملتقيات وطنية ودولية ،فوجدته منشغلا بالهم العلمي يكرس له وقته ويبذل في سبيله جهودا مضنية تقتضي منه في الغالب إنفاقا ماديا وزمنيا غير هين، وجهودا فكرية وبدنية لا يجد فيها مساعدا، ورغم تلك العوائق أبت همته إلا أن تحقق إنجازات مهمة، دراسات وتحقيقات في ميدان اللغة والدراسات الاجتماعية والدراسات الفقهية والتاريخ ، ولاشك أن أهمها تلك الموسوعة التي

ضد "الخوف الكبير" / حماه الله ولد السالم

جمعة, 01/27/2017 - 08:23

للخوف سلطان عظيم على النفس والبدن، يجعلهما في وضع شلل كلي أو جزئي، ويغطي العقل بحجاب غليظ من الوهم والضياع والوهن ويمنع كل فعل خلاق.

تقول الحكمة السرية القديمة أن أخطر سلاح بشري هو الخوف، الذي يقتل النفس البشرية ويحولها إلى أداة طيّعة عمياء، جسد حي لا يفكر ولا يبدع، لا يعرف معنى للماضي ولا للحاضر ولا المستقبل،مغموس في حمإ اللحظة البوهيمية أو البائسة.

ملاحظات حول المعالجة التشريعية والقضائية لجرائم الاعتداء على المرأة في موريتانيا

خميس, 01/12/2017 - 21:53

- قراءة مقارِنة في مشروع القانون الإطاري المتعلق بالعنف ضد النوع –

الشعب الموريتاني والمغربي: أشقاء في وطنين

أربعاء, 01/04/2017 - 19:10

كثرت الأصوات والأقلام التي حاولت أن تدق إسفين العداوة بين الشعبين الشقيقين، والدولتين الجارتين موريتانيا والمغرب، في الفترة الأخيرة، وذلك من أجل تحقيق مآرب ومصالح سياسية واقتصادية لجهات لا يروق لها أن ترى العلاقات بين المملكة المغربية والجمهورية الاسلامية الموريتانية في وضعها الطبيعي الذي يفرضه التاريخ والمصير المشترك والمصالح المتبادلة للدولتين الجارتين.

وزير سابق يكتب: إننا حقا أمة ممزقة !؟

أربعاء, 12/21/2016 - 22:20

اطلعت في أحد المواقع على تقرير مصور لقناة عربية حول عجوز معمرة في موريتانيا يبدو أن أصحابه يطمحون من بين أشياء أخرى إلى دخول موسوعة غنس للأرقام القياسية لكن أخشى أن يكونوا قد دخلوا الموسوعة بالمقلوب. فكل شيء في ذلك التقرير يبدو مفبركا: الرسالة الإعلامية متعددة الأوجه ، مشاعر الأسرة ، المشاهد ،الوقائع، التواريخ ...وباختصار الزمان والمكان.

عذرا حلب... حتى الدموع لا أملكها

أربعاء, 12/14/2016 - 19:58

كيف أبكي حلب، وبأية دموع..؟!! الم تبيض عيني من الحزن انا بلا دموع وبلا عيون وبلا مآق ولا محاجر إن هي إلا حفر كانت ذات يوم للإبصار فردمها الحزن وهجرتها الرؤية وجفت فيها كل الدموع.

بكيت بما فيه الكفاية ولعقود من الزمن بكيت يوم دمرت فلسطين وهجر أهلها وحرق زيتون القدس واغتصبت حيفا ويافا والناصرة.

بكيت مجازر دير ياسين وكفر البقر وقنا وصبرا وشاتيلا والعامرية وحماة.

الصفحات